Tuesday, 23 March 2010

الوقت المناسب لحدوث الحمل

وقت الخصوبة:

مع كل دورة شهرية هناك عدد من البويضات تكون جاهزة للنضوج Maturation، وهي على الأكثر واحدة. وتنضج هذه البويضة في كيس مملوء بسائل في المبيض يدعى الحويصلة Follicle. وفي منتصف الدورة الشهرية يحدث التبويض حيث ينفجر الكيس وتتحرر البويضة. ثم يتم استقطاب هذه البويضة في الجزء الأول من قناة الرحم ( قناة فالوب ) المسماة (Fimbria) وتتحرك بمسارها داخل قناة الرحم. ... وتسير هذه البويضه حتى تتوقف في منتصف الأنبوب في مكان يسمى ampula .. في انتظار وصول الحيوانات المنوية

وتبقى هذه البويضة صالحة للإخصاب لمدة 12-24 ساعة فقط، فإذا حدث ودخل الحيوان المنوي قناة عنق الرحم ثم تجويف الرحم في قناة فالوب في وقت الخصوبة ( وقت نزول البويضة)، وعند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة يفرز الحيوان المنوي أنزيما معيناً يحطم القشرة الخارجية للبويضة لكي يتمكن من الاندماج في نواة البويضة وفي لحظة الالتحام هذه يتكون غطاء للبويضة المخصبة لا يَسمح بمرور حيوانات منوية أخرى. تسمى البويضة المخصبة(Zygote) ثم تبدأ بالانقسام وتستمر في مرورها في قناة فالوب لحين وصولها للرحم ويستغرق ذلك حوالي 7 أيام وتبقى البويضة المخصبة في جوف الرحم حوالي يومين قبل أن تلتصق ببطانة الرحم وتنمو وتسمى العملية هذه Implantation .

إذا لم يحصل التلقيح فان البويضة الموجودة في قناة فالوب تموت بعد حوالي 24 ساعة من خروجها من المبيض.

و في اليوم الأخير للدورة (28) فان بطانة الرحم (التي كانت متهيئة لاستقبال البويضة المخصبة) لا تستطيع الصمود ... فتتقطع وتنزل منزلة معها الدم على شكل الدورة ( نزول الدم) والذي يستمر من3 إلى 8 أيام ...

و لا تحدث عملية التبويض أكثر من مرة واحدة خلال كل دورة ، ولذلك فإن المرأة لا تستطيع الحصول على الحمل أكثر من مرة واحدة خلال الدورة.

نظراً لأهمية معرفة موعد فترة خروج البويضة إلى قناة البيض وذلك لأنها تعتبر هي الفترة المناسبة لعملية الإخصاب وتكوين الجنين ، فتلافيها يمنع عملية الحمل ، وكذلك اختيار الوقت المناسب في عملية الجماع بين الزوجين يساعد عملية ترجيح جنس الجنين.

No comments:

Post a Comment

Post a Comment